دار الحديث الأشرفية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

دار الحديث الأشرفية

منتدى أهل السنة والجماعة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
وليد79
 
الإمام الرباني
 
talebo3elm
 
دياب
 
ابو الحسن
 
الاشرفية
 
salimsalim3
 
دمـــــــــــوع
 
محمد علي الهاشمي
 
deab
 
المواضيع الأخيرة
» المافيا البربرية الأسدية تدمر مقام سيدي خالد بن الوليد في مدينة حمص السورية
الإثنين 29 ديسمبر 2014, 10:20 am من طرف وليد79

» تناقضات الوهابية للأستاذ أبو أيمن الجزائري
الأحد 28 ديسمبر 2014, 12:14 am من طرف وليد79

» شرح الأربعين النووية للإمام النووي مع الأستاذ أبي أيمن
السبت 27 ديسمبر 2014, 11:02 pm من طرف ahmed aglan_1

» يجوز تعليق التمائم التي فيها القرآن والكلام الطيب
الخميس 25 ديسمبر 2014, 1:54 am من طرف وليد79

» وفاة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم لم تكن 12 ربيع الأول سنة 11 للهجرة
الأربعاء 24 ديسمبر 2014, 12:43 am من طرف وليد79

»  شرح البردة للبوصيري تقديم الاستاذ ابو ايمن
الجمعة 19 ديسمبر 2014, 11:31 am من طرف وليد79

» ما المقصود بكلمة: الأشاعرة والاشعرية ؟؟
الأربعاء 17 ديسمبر 2014, 8:07 am من طرف وليد79

» مناظرة موضوعها الكسب عند الأشاعرة بين الأخ ديب الأشعري مع أسد الهاشمي الوهابي
الأحد 14 ديسمبر 2014, 12:16 am من طرف وليد79

» مناظرة الشيخ الازهري مع الوهابي الاثري
الخميس 11 ديسمبر 2014, 2:29 am من طرف ahmed aglan_1

منتدى

شاطر | 
 

 منظومة الورد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الإمام الرباني



الـــمـــوطـــن : سورية عدد المساهمات : 173
نقاط : 517

مُساهمةموضوع: منظومة الورد   الإثنين 17 ديسمبر 2012, 6:43 am

أجزاء من منظومة الورد للإمام تاج الدين السبكي مدحاً في السادة الأشاعرة :



الورد خدك صيغ من إنسان ** أم فِي الخدود شقائق النعمان
والسيف لحظك سل من أجفانه ** فسطا كمثل مهند وسنان
تالله ما خلقت لحاظك باطلاً ** وسدى تعالى اللَّه عن بطلان
وكذاك عقلك لم يركب يا أخي ** عبثا ويودع داخل الجثمان
لكن ليسعد أو ليشقى مؤمن ** أو كافر فبنو الورى صنفان
لو شاء ربك لاهتدى كل ** ولم يحتج إلى حد ولا برهان
فانظر بعقلك واجتهد فالخير ما ** تؤتاه عقل راجح الميزان
واطلب نجاتك إن نفسك والهوى ** بحران فِي الدركات يلتقيان
نار يراها ذو الجهالة جنة ** ويخوض منها فِي حميم آن
ويظل فيها مثل صاحب بدعة ** يتخيل الجنات فِي النيران
كذب ابن فاعلة يقول لجهله ** اللَّه جسم ليس كالجسمان
لو كان جسما كان كالأجسام يا ** مجنون فاصغ وعد عن بهتان
واتبع صراط المصطفى فِي كل ما ** يأتي وخل وساوس الشيطان
واعلم بأن الحق ما كانت عليـ ** ـه صحابة المبعوث من عدنان
من أكمل الدين القويم وبين الـ ** ـحجج التي يهدي بها الثقلان
قد نزهوا الرحمن عن شبه وقد ** دانوا بما قد جاء فِي الفرقان
ومضوا على خير وما عقدوا مجا ** لس فِي صفات الخالق الديان
كلا ولا ابتدعوا ولا قالوا البنا ** متشابه فِي شكله للباني
وأتت على أعقابهم علماؤنا ** غرسوا ثماراً يجتنيها الجاني
كالشافعي ومالك وكأحمد ** وأبي حنيفة والرضا سفيان
وكمثل إسحاق وداود ومن ** يقفو طرائقهم من الأعيان
وأتى أَبُو الْحَسَن الإمام الأشعري ** مبيناً للحق أي بيان
ومناضلا عما عليه أولئك الـ ** أسلاف بالتحرير والإتقان
ما إن يخالف مالكاً والشافعي ** وأحمد بْن مُحَمَّد الشيباني
لكن يوافق قولهم ويزيده ** حسناً بتحقيق وفضل بيان
يقفو طرائقهم ويتبع حارثاً ** أعني محاسب نفسه بوزان
فلقد تلقى حسن منهجه عن الـ ** أشياخ أهل الدين والعرفان
فلذاك تلقاه لأهل اللَّه ينـ ** ـصر قولهم بمهند وسنان
مثل ابن أدهم والفضيل وهكذا ** معروف المعروف فِي الإخوان
ذو النون أيضا والسري وبشر بْـ ** ـن الحارث الحافي بلا فقدان
وكذلك الطائي ثم شقيق الـ ** ـبلخي وطيفور كذا الداراني
والتستري وحاتم وأبو ترا ** ب عسكر فاعدد بغير توان
وكذاك منصور بْن عمار كذا ** يحيى سليل معاذ الرباني
فله بهم حسن اعتقاد مثل ما ** لهم به التأييد يوم رهان
إذ يجمع الخصمان يوم جدالهم ** ولما تحقق يسمع الخصمان
لم لا يتابع هؤلاء وشيخه الـ ** ـشيخ الجنيد السيد الصمداني
عنه التصوف قد تلقى فاغتذى ** وله به وبعلمه نوران
ورأى أَبَا عثمان الحيري والنـ ** ـوري يا لهما هما الرجلان
ورأى رويما ثم رام طريقه ** وأبا الفوارس شاها الكرماني
والمغربي كذا ابن مسروق كذا الـ ** ـبسري قوم أفرس الفرسان
وأظنه لم يلتق الخزاز بل ** قيل التقى سمنون فِي سمنان
وكذاك للجلاء لم ينظر ولا ابـ ** ـن عطا ولا الخواص ثم بنان
وكذلك حمشاذ مع الدقي مع ** خير وهذا غالب الحسبان
وكذاك أصحاب الطريقة بعده ** ضبطوا عقائده بكل عنان
وتتلمذ الشبلي بين يديه وابـ ** ـن خفيف والثقفي والكتاني
وخلائق كثروا فلا أحصيهم ** وربوا على الياقوت والمرجان
الكل معتقدون أن إلهنا ** متوحد فرد قديم دان
حي عليم قادر متكلم ** عال ولا نعني علو مكان
باق له سمع وإبصار يريـ ** ـد جميع ما يجري من الإنسان
والشر من تقديره لكنه ** عنه نهاك بواضح البرهان
قد أنزل القرآن وهو كلامه ** لفظت به للقارئ الشفتان
وإلهنا لا شيء يشبهه وليـ ** ـس بمشبه شيئا من الحدثان
قد كان ما معه قديما قط من ** شيء ولم يبرح بلا أعوان
خلق الجهات مع الزمان مع المكا ** ن الكل مخلوق على الإمكان
ما إن تحل به الحوادث لا ولا ** كلا وليس يحل فِي الجسمان
كذب المجسم والحلولي الكفور ** فذان فِي البطلان مفتريان
والاتحادي الجهول ومن يقل ** بالاتحاد فإنه نصراني
ونبينا خير الخلائق أَحْمَد ** ذو الجاه عند اللَّه ذي السلطان
وله الشفاعة والوسيلة والفضيلـ ** ـة واللواء وكوثر الظمآن
فاسأل إلهك بالنبي مُحَمَّد ** متوسلا تظفر بكل أمان
لا خلق أفضل منه لا بشر ولا ** ملك ولا كون من الأكوان
ما العرش ما الكرسي ما هذي السما ** عند النبي المصطفى العدنان
والرسل بعد مُحَمَّد درجاتهم ** ثم الملائك عابدو الرحمن
ثم الصحابة مثل ما قد رتبوا ** فالأفضل الصديق ذو العرفان
ثم العزيز السيد الفاروق ثم ** اذكر محاسن ذي التقى عثمان
وعلي ابن العم والباقون أهـ ** ـل الفضل والمعروف والإحسان
والأولياء لهم كرامات فلا ** تنكر تقع فِي مهمه الخذلان
والمؤمنون يرون ربهم كرؤ ** يتهم لبدر لاح نحو عيان
هذا اعتقاد مشايخ الإسلام وهـ ** ـو الدين فلتسمع له الأذنان
الأشعري عليه ينصره ولا ** يألو جزاه اللَّه بالإحسان
وكذاك حالته مع النعمان لم ** ينقض عليه عقائد الإيمان
يا صاح إن عقيدة النعمان والـ ** أشعري حقيقة الإتقان
فكلاهما والله صاحب سنة ** بهدى نبي اللَّه مقتديان
لا ذا يبدع ذا ولا هذا وإن ** تحسب سواه وهمت فِي الحسبان
من قَالَ إن أَبَا حنيفة مبدع ** رأيا فذلك قائل الهذيان
أو ظن أن الأشعري مبدع ** فلقد أساء وباء بالخسران
كل إمام مقتد ذو سنة ** كالسيف مسلولا على الشيطان
والخلف بينهما قليل أمره ** سهل بلا بدع ولا كفران
فيما يقل من المسائل عده ** ويهون عند تطاعن الأقران
ولقد يؤول خلافها إما إلى ** لفظ كالاستثناء فِي الإيمان
وكمنعه أن السعيد يضل أو ** يشقى ونعمة كافر خوان






وكذا الرسالة بعد موت إن تكن ** صحت وإلا أجمع الشيخان
وقد ادعى ابن هوازن أستاذنا ** فيها افتراء من عدو شان
وهو الخبير الثبت نقلا والإرادة ** ليس يلزمها رضا الرحمن
فالكفر لا يرضى به لعباده ** ويريده أمران مفترقان
وأبو حنيفة قائل إن الإرادة ** والرضا أمران متحدان
وعليه أكثرنا ولكن لا يصح ** وقيل مكذوب على النعمان
وكذاك إيمان المقلد وهو مما ** أنكر ابن هوازن الرباني
ولو أنه مما يصح فخلفهم ** فيه للفظ عاد دون معان

وكذاك كسب الأشعري وإنه ** صعب ولكن قام بالبرهان
من لم يقل بالكسب مال إلى اعتزال ** أو مقال الجبر ذي الطغيان

أو للمعاني وهو ست مسائل ** هانت مداركها بدون هوان
لله تعذيب المطيع ولو جرى ** ما كان من ظلم ولا عدوان
متصرف في ملكه فله الذي ** يختار لكن جاد بالإحسان
فنفى العقاب وقال سوف أثيبهم ** فله بذاك عليهم فضلان
هذا مقال الأشعري إمامنا ** وسواه مأثور عن النعمان

ووجوب معرفة الإله الأشعري ** يقول ذاك بشرعة الديان
والعقل ليس بحاكم لكن له الإدراك ** لا حكم على الحيوان
وقضوا بأن العقل يوجبها وفى ** كتب الفروع لصحبنا وجهان
وبأن أوصاف الفعال قديمة ** ليست بحادثة على الحدثان
وبأن مكتوب المصاحف منزل ** عين الكلام المنزل القرآن
والبعض أنكر ذا فإن يصدق فقد ** ذهبت من التعداد مسألتان
هذى ومسألة الإرادة قبلها ** أمران فيما قيل مكذوبان
وكما انتفى هذان عنهم هكذا ** عنا انتفى مما يقال اثنان
قالوا وليس بجائز تكليف ما ** لا يستطاع فتى من الفتيان
وعليه من أصحابنا شيخ العراقي ** وحجة الإسلام ذو الإتقان
ورواه مجتهد الزمان محمد بن ** دقيق عيد واضح السبلان

قالوا وتمتنع الصغائر من نبي ** للإله وعندنا قولان
والمنع مروى عن الأستاذ والقاضي ** عياض وهو ذو رجحان
وبه أقول وكان مذهب والدي ** دفعا لرتبتهم عن النقصان
والأشعري إمامنا لكننا ** في ذا نخالفه بكل لسان
ونقول نحن على طريقته ولكن ** صحبه في ذاك طائفتان
بل قال بعض الأشعرية إنهم ** برآء معصومون من نسيان
والكل معدودون من أتباعه ** لا يخرجون بذا عن الإذعان
وأبو حنيفة هكذا مع شيخنا ** لا شئ بينهما من النكران
متناصران وذا اختلاف هين ** عار عن التبديع والخذلان
هذا الإمام وقبله القاضي يقولان ** البقا لحقيقة الرحمن
وهما كبيرا الأشعرية وهو قال ** بزائد في الذات للإمكان
والشيخ والأستاذ متفقان في ** عقد وفى أشياء مختلفان
وكذا ابن فورك الشهيد وحجة الإسلام ** خصما الإفك والبهتان
وابن الخطيب وقوله إن الوجود ** يزيد وهو الأشعري الثاني
والاختلاف في الاسم هل هو والمسمى ** واحد لا اثنان أو غيران
والأشعرية بينهم خلف إذا ** عدت مسائله على الإنسان
بلغت مئين وكلهم ذو سنة ** أخذت عن المبعوث من عدنان
وغدا ينادي كلنا من جملة الأتباع ** للأسلاف بالإحسان
والأشعري إمامنا والسنة الغراء ** سنتنا مدى الأزمان
وكذاك أهل الرأي مع أهل الحديث ** في الاعتقاد الحق متفقان
ما إن يكفر بعضهم بعضا ولا ** أزرى عليه وسامه بهوان
إلا الذين تمعزلوا منهم فهم ** فيه تنحت عنهم الفئتان
هذا الصواب فلا تظنن غيره ** واعقد عليه بخنصر وبنان
ورأيت ممن قاله حبر له ** نبأ عظيم سار في البلدان
أعنى أبا منصور الأستاذ عبد ** القاهر المشهور في الأكوان
هذا صراط الله فاتبعه تجد ** في القلب برد حلاوة الإيمان
وتراه يوم الحشر أبيض واضحا ** يهدي إليك رسائل الغفران
وعليه كان السابقون عليهم ** حلل الثناء وملبس الرضوان
والشافعي ومالك وأبو حنيفة ** وابن حنبل الكبير الشان
درجوا عليه وخلفونا إثرهم ** إن نتبعهم نجتمع بجنان
أو نبتدع فلسوف نصلى النار مذمومين ** مدحورين بالعصيان
والكفر منفى فلست مكفرا ** ذا بدعة شنعاء في النيران
بل كل أهل القبلة الإيمان يجمعهم ** ويفترقون كالوحدان
فأجارنا الرحمن بالهادي النبي ** محمد من ناره بأمان
ما وضح الضحى ** وبدا بديجور الدجى النسران
والآل والصحب الكرام ومنهم الصديق ** والفاروق مع عثمان
وعلى ابن العم والباقون إنهم ** النجوم لمقتد حيران




...نقلاً عن طبقات
الشافعية
...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
منظومة الورد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دار الحديث الأشرفية :: عقيدة اهل السنة والجماعة وبيان عقائد الفرق والرد عليها :: الفرق والردود عليها :: فرقة الوهابية الملقبة بالسلفية (المشبهة)-
انتقل الى: