دار الحديث الأشرفية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

دار الحديث الأشرفية

منتدى أهل السنة والجماعة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
وليد79
 
الإمام الرباني
 
talebo3elm
 
دياب
 
ابو الحسن
 
الاشرفية
 
salimsalim3
 
دمـــــــــــوع
 
محمد علي الهاشمي
 
deab
 
المواضيع الأخيرة
» المافيا البربرية الأسدية تدمر مقام سيدي خالد بن الوليد في مدينة حمص السورية
الإثنين 29 ديسمبر 2014, 10:20 am من طرف وليد79

» تناقضات الوهابية للأستاذ أبو أيمن الجزائري
الأحد 28 ديسمبر 2014, 12:14 am من طرف وليد79

» شرح الأربعين النووية للإمام النووي مع الأستاذ أبي أيمن
السبت 27 ديسمبر 2014, 11:02 pm من طرف ahmed aglan_1

» يجوز تعليق التمائم التي فيها القرآن والكلام الطيب
الخميس 25 ديسمبر 2014, 1:54 am من طرف وليد79

» وفاة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم لم تكن 12 ربيع الأول سنة 11 للهجرة
الأربعاء 24 ديسمبر 2014, 12:43 am من طرف وليد79

»  شرح البردة للبوصيري تقديم الاستاذ ابو ايمن
الجمعة 19 ديسمبر 2014, 11:31 am من طرف وليد79

» ما المقصود بكلمة: الأشاعرة والاشعرية ؟؟
الأربعاء 17 ديسمبر 2014, 8:07 am من طرف وليد79

» مناظرة موضوعها الكسب عند الأشاعرة بين الأخ ديب الأشعري مع أسد الهاشمي الوهابي
الأحد 14 ديسمبر 2014, 12:16 am من طرف وليد79

» مناظرة الشيخ الازهري مع الوهابي الاثري
الخميس 11 ديسمبر 2014, 2:29 am من طرف ahmed aglan_1

منتدى

شاطر | 
 

 طرف يد الحسناء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الإمام الرباني



الـــمـــوطـــن : سورية عدد المساهمات : 173
نقاط : 517

مُساهمةموضوع: طرف يد الحسناء   السبت 20 يوليو 2013, 6:13 am

حسناء أشبه بحور الجنان، غير أنها اكتست بالعفاف وتحلت بالتقى والأدب ومكارم الأخلاق وبديع الصفات، حتى صارت بين الناس شامة تزكت فترقت هجرت الدنيا وأهلها متقربة متذللة لربها حتى صارت تلك الحسناء الشغل الشاغل لحزب من الشياطين

كلٌ يريد أن يظفر بغواية تلك النقية بإظهار مفاتنها للبرية ليصبح حينئذٍ المقرب عند إبليس الأكبر فأي شيء يُتباهى به بين الشياطين كغواية حسناء صانت نفسها عن كل رذيلة.



اجتمعت الأبالسة في ليلةٍ حالكة أشبه بقلوبهم، كلٌّ يدلي بقبحه يتناقشون ويتساءلون كيف يعرّون تلك الحسناء المتعففة

قال أحدهم: عرُّوها وجردوها من ثياب طهرها بالكامل !!

قال آخر: لا بل ننزع حجابها .

وقال الثالث: لا نقوى على نزعه بل نزينه ليكون حجابا متبرجاً.

فرد عليه أفقههم: كلا يا حمقى ما هكذا تغوون تقية، إن إغواء التقية ليس بالأمر السهل كما تظنون فورعةٌ يحبسها ورعها عن مثل ما توسوسون.

فقال آخر يلهث :إذاً كيف نصنع يا شيخنا؟؟

قال: لبِّسوا عليها إنما يكفينا من طاهرة طرف يديها (((( اكشفوا طرف يد الحسناء))))) فإذا قبلت ولم تتنبه اكشفوا طرف يدها الأخرى وكلما قبلت انكشافاً زينوا لها آخر رويداً رويدا حتى تتعرى

فنظروا إلى كبيرهم نظرة إعجاب وقال أحدهم : عليك وعليك....ولك الطرد والإبعاد ..

قل لي قاتلك الله كيف فطنت لذلك ؟؟

لقد صُغت بقولك شباكاً محكمة تكاد لا تُرى بالعين المجردة، وارتفعت ضحكات الأبالسة ههههههههه

ثم قال أحدهم :ولكن كيف تزين لمثل هذه الحسناء كشف طرف يدها ؟؟؟

أجاب كبيرهم: إن الخبث كل الخبث أن تجيد صياغة بدايتك كيف تُلبس عليها يا إبليس ؟؟؟ كيف ؟ كيف؟ وجدتهاااااا....

لبِّس عليها وأظهر لها معصيةً في ثوب طاعة، فان المعصية لو ظهرت على الناس بقبحها وبشع ريحها ومظهرها وعفن نجسها لم يقبلها أحد ولم يعمل بها عامل ألبس الحق بالباطل.



أخرجها إلى مفتي تستفتيه أو إلى طبيب يشفيها من علَّتها ثم زّيِّن لها عذب صوتها حتى تلين وتخضع بالسؤال دونما شعور

أو زيِّن لها أن تبالغ في المدح والثناء والإطراء لصالح من الصُّلحاء وتقي من الأتقياء هو الآخر لنا معه موعد قريب يجيبها عن سؤالها فتبالغ في التلطف حتى تصيبه في مقتل فيثني عليها فنرسل سهماً عليهما من سهامنا المسمومة وحينئذٍ لن يكون عملنا فيهما شاق

نتمتع في التفرج عليهما وحسب فالسهام المسمومة كفيلة بإنفاذ سمومها إلى القلب المفتون ههههههههه

وما هي إلا أياما قليلة ونضمهما لحزب الأبالسة فلا ترى إلا شيطان وشيطانة في ثوب تقي وتقية ههههههههههههه

أو اجعلها تخرج للأسواق تقضي حوائجها الضرورية خارجة تبغي برَّ والدتها بشراء ما طلبته منها ثم زين لها ذلك الذي يبتاع وأمرها أن تتلطف في سؤاله أدباً وتجملا فلا ينبغي للصالحات إلا أن يتجملن ثم اكشف طرف يدها وهي تقلب السلع حتى يقع بصر ذلك الغافل عليها .....

و لك أن تتخيل ما يمكن أن نزيِّن بعد ذلك. رويدا ًرويدا عليها يا معشر الشياطين حتى تتعرى ..... لا تجعل لها من المواعظ إلا ما تترنم به كالأشعار

لا تجعل لداعي الوعظ في قلبها أثراً، حتى لا تزال تدعوا الناس وهي أموتهم قلباً.

عليك من الله ما عليك يا عدو المتقين…هههههههههههههههههههههههه، هيا إلى العمل يا معاشر الأبالسة، شدوا الهمة فالعمل يحتاج إلى خبرة وتلبيس دقيق...هههههه

انفضت الجلسة وقامت الشياطين وقد ارتفعت ضحكاتهم فانتحب الليل باكياً يقطر دمعه دماً من شر ما رأى و سمع.

نعم، هكذا يتربص بك أعدائك أيتها الحسناء، فهل ستكشفين طرف يديك؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
طرف يد الحسناء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دار الحديث الأشرفية :: الملتقى العام-
انتقل الى: